نـــــــــــيــــــــــجـــــيـــــــريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نـــــــــــيــــــــــجـــــيـــــــريا

مُساهمة من طرف benalia في الثلاثاء أبريل 08, 2008 12:17 am

الوحدة التعلمية الثالثة : التنمية في دول الجنوب .
الوضعية التعلمية الثانية : مشاكل التنمية في نيجيريا كبلد إفريقي يعاني من ظاهرة الانفجار السكاني
الإشكالية : إشكالية التوازن بين النمو الديمغرافي والنمو الإقتصادي بنيجيريا .
السندات خريطة نيجيريا طبيعيا ، إقتصاديا ، جداول إحصائية ، صور متنوعة الكتاب المدرسي .
التعليمات :
1- استخلاص المميزات الطبيعية والبشرية لنيجيريا .
2- دراسة ظاهرتي النمو الديمغرافي والجفاف .
3- إمكانيات نيجيريا الاقتصادية ومشاكل التنمية .
4- إبراز الحلول الممكنة ,


المنتوج المرتقب :
1- المميزات الطبيعية والبشرية لنيجيريا :
أ‌- الطبيعية :

• الموقع : تقع في منطقة التقاء بين إفريقيا الغربية وإفريقيا الوسطى ، يحدها غربا : بنين ، وشمالا : النيجر وتشاد ، وشرقا الكاميرون ، وتشرف جنوبا على خليج غانا . وهو موقع هام يسمح بالربط بين إفريقيا الغربية والوسطى .
• الموقع الفلكي : تمتد نيجيريا بين دائرتي عرض 4º- 14º شمال خط الاستواء " أي أنها تقع ضمن المنطقة الاستوائية المدارية "
• التضاريس : يمكن التمييز في نيجيريا بين مجموعتين من مظاهر السطح من الشمال تجاه الجنوب :
- ففي الشمال والوسط : تبرز الهضاب والمرتفعات وتتوسط البلاد هضبة غوس وبنوى ، أما في شرق البلاد وعلى حدود الكامرون تمتد سلاسل جبلية : جبال كوغل ، شبثي ، مندار .
- وفي الجنوب : يمتد شريط سهلي ساحلي يتراوح عرضه مابين 100- 300 كلم ويبلغ أقصى اتساع له في دلتا النيجر ، أما في منطقة لاغوس و إيبادن فيصل عرضه إلى حدود 100كلم ، ويمتاز بتربته الرسوبية " الفيضية " .
• الشبكة المائية : تتمثل في نهر النيجر وروافده ، خاصة " بنوى " الذي يجزئ البلاد إلى ثلاثة أقسام " شمال – جنوب غرب – جنوب شرق "
• المناخ : يتأثر مناخ نيجيريا أساسا بـ :
- الموقع الفلكي : تقع ضمن المنطقة الاستوائية والمدارية أي أن مناخ نيجيريا يتأثر جنوبا بمؤثرات أطلسية استوائية رطبة ، وشمالا بمؤثرات مدارية جافة وعليه يمكن التمييز بين عدة مناخات في نيجيريا
- المناخ الاستوائي : يسود السهول الساحلية الجنوبية ويتميز بأمطاره الغزيرة طول السنة حيث تصل كميتها السنوية إلى 3000 ملم وتتراوح درجة الحرارة بين 26-30 ºم وتكثر بهذا النطاق العواصف الرعدية وينتج عن هذا المناخ " نمو غابات إستوائية وكثرة المستنقعات "
- المناخ المداري : يسود هذا المناخ وسط البلاد وتكثر الأمطار صيفا 1500ملم وتتناقص كلما اتجهنا شمالا ، وتصل درجة الحرارة بهذه المنطقة إلى 30-35 ºم وهذا المناخ سمح بنمو الحشائش الطويلة " السافانا "
- المناخ المداري الجاف : يسود هذا المناخ شمال البلاد وتصل كمية الامطار بهذا الإقليم إلى 600 ملم وتتوزع بين جوان وأكتوبر وتزداد الحرارة ارتفاعا 35-40 º م في شهري ماي وجوان لكنها تنزل إلى 20 º شتاء ، وتشهد المنطقة هبوب رياح جافة محملة بالتراب تسمى رياح " الهرمطان " يميز المنطقة أيضا تراجع الغطاء النباتي " التصحر "
ب‌- البشرية :
بلغ عدد سكان نيجيريا 131.5 م/ن سنة 2005يتزايدون بمعدل 2.2 بالمائة وهي زيادة مذهلة .
- الديانة : يدين السكان بـ :
الإسلام: 50 %
الوثنية : 40%
المسيحية :10%
- تركيب السكان :

القبائل الهوسا اليوربا الإيغو الفولاني إيبيو كانوري إيدو البقية
النسبة % 21% 21% 18% 11% 5.6% 4 3 16.4

ويعتبر هذا الاختلاف في الديانات والأعراق هو أساس النزاعات العرقية والطائفية في البلاد .
- التوزيع السكاني :
تبلغ الكثافة السكانية في نيجيريا 143ن/كلم2 لكن هذه الكثافة تتراجع شمالا إلى حدود 30ن/كلم 2 وترتفع جنوبا إلى أكثر من 200ن/ كلم2 خاصة في منطقة الدلتا حيث التربة الخصبة و كثافة الأنشطة الاقتصادية في لاغوس وإيبادن و أركورت . أما أبوجا وما جاورها فتشهد نموا سكانيا هاما بسبب تحولها إلى عاصمة للبلاد واستقطابها لأنشطة إقتصادية .
2- الديمغرافيا والجفاف :
أ‌- الديمغرافيا : تعتبر نيجيريا من أكبر الدول الافريقية سكانا وترتب عن ذلك نفقات هامة لتلبية احتياجات السكان ، وهذا النمو الديمغرافي الذي تشهده نيجيريا 2.2 بالمائة يعكس فشل السياسة السكانية في الحد من هذه الزيادة المفرطة وقد يعود ذلك إلى ارتفاع نسبة الأمية وإلى طبيعة المجتمع الريفي وإلى الطائفية ، وتصبح الزيادة السكانية في هذه الحالة معرقلا للتنمية الاقتصادية ، مع تفاقم الأزمات الاجتماعية " البطالة والفقر والتخلف والأمية .."
ب‌- الجفاف : ظاهرة مناخية تسود شمال نيجيريا وجميع دول الساحل ، يعرقل الجفاف التوسع الزراعي ويؤدي إلى تقهقر الغطاء النباتي واتساع رقعة التصحر ومن ثم النزوح السكاني نحو المدن الداخلية والجنوب وتفاقم الازمات الاجتماعية " سكن ، بطالة ، فقر ..." مما يزيد من اعباء الدولة وعليه فإن الديمغرافياأو النمو الديمغرافي والجفاف يمثلان أكبر التحديات التي تواجه نيجيريا .
3- الامكانات الاقتصادية لنيجيريا :
• تنوع المناخ " أستوائي ، مداري " ووفرة الشبكة المائية والسهول الخصبة كلها عوامل ساعدت على انتاج محاصيل زراعية متنوعة أبرزها المحاصيل التجارية " المطاط ، القطن ، زيت النخيل ، جوز الهند " إضافة إلى زراعة معاشية " الأرز والحبوب الأخرى ..." .
• تغطي الغابات ثلث مساحة نيجيريا وهي مصدر أخشاب .
• إشراف نيجيريا جنوبا على المحيط الأطلسي وفر لها امكانية الصيد البحري في بحيرة تشادونهر النيجر .
• الموارد الطاقوية : تعتبر نيجيريا من أكبر الدول في انتاج البترول في إفريقيا وتملك احتياطيا يقدر بـ: 2130م / طن أي 2.5بالمائة من الاحتياطي العالمي وهي عضو في منظمة الدول المصدرة للبترول ، كما تنتج الغاز الطبيعي ويقدر لاحتياطي في هذا المجال بـ : 1350 مليار متر مكعب أي 16 بالمائة من الاحتياطي العالمي ، اما انتاجها من الطاقة الكهربائية فيتجاوز 18مليار كيلوواط ساعي وتفتقر نيجيريا لإنتاج الفحم .
• الموارد المعدنية : تنتج نيجيريا القصدير والزنك الحديد المنغنيز ، الذهب ، والمعادن المشعة غير أن كميات الانتاج محدودة وتمثل هضبة غوس أغنى المناطق في البلاد بالمعادن .
• الصناعة : وقد ترتب عن وفرة هذه الموارد أنشطة صناعية مثل تكرير البترول ، النسيج ، المواد البلاستيكية ، المواد الغذائية ، وبعض الصناعات المعدنية .
4- معيقات التنمية الاقتصادية في نيجيريا :
أ‌- النمو الديمغرافي الشديد إذبلغت الزيادة 2.3بالمائة وتزايد الاحتياجات السكانية .
ب‌- عدم الاستقرار السياسي إذشهدت نيجيريا منذ استقلالها انقلابات عسكرية 1975-1985... والصراع الطائفي بين المسلمين والمسيحيين
ت‌- عدم الفعالية التي تسببت في تهريب 100مليار دولار نحو الخارج مما يؤدي إلى الفساد المالي .
ث‌- سيطرة الشركات المتعددة الجنسيات على البترول النيجيري كشركة " رويال داتش شل " الهولندية .
ج‌- قلة رؤوس الأموال بسبب اعتماد نيجيريا على مواد أولية في اقتصادها متدنية الأسعار أو متقلبة الأسعار " البترول ، المحاصيل التجارية "
ح‌- الافتقار للتكنولوجيا الحديثة واعتماد أساليب انتاجية تغلب عليها الأساليب التقليدية سواء في القطاع الزراعي أو في القطاع الصناعي وترتب عن ذلك ضعف المردود .
خ‌- ارتفاع حجم المديونية الخارجية .إذ بلغت سنة 2004 إلى 30.55 مليار دولار
الحلول الممكنة :
• الحد من الزيادة السكانية " تنظيم النسل "
• تخفيض الضرائب على المواد الاولية سنة 2002 وزيادة الرسوم الجمركية على السلع الأجنبية لحماية وتشجيع الصناعة المحلية .
• السعي إلى امتلاك التكنولوجيا الحديثة ورفع الانتاج وتحسينه .
• تنويع الصادرات والتنسيق مع الدول الأخرى في مجال تسويق المحروقات والمنتجات الزراعية ، قصد التحكم في الأسواق وضمان مداخيل مرتفعة .
• التقشف وتجنب الإنفاق في المجالات غير الإنتاجية من أجل التخلص من المديونية الخارجية أو تقليص حجمها .
• إتباع سياسة تنموية " زراعة ، صناعة " تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي وتلبية احتياجات السكان
عن نادي البحث التاريخي متقن رأس العيون
avatar
benalia
المسير الرئيسي
المسير الرئيسي

المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://histoire.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى